• اهداف وسياسات المركز الوطني للفضاء السبراني

      تتلخص اهداف وسياسات المركز الوطني للفضاء السبراني كما يلي:

      1. التعامل النشط والابداعي مع الفضاء السبراني علي المستويين الوطني والعالمي وتنميته حسب مستوي الاستعداد المؤكد للنظام (من حيث التقنية والفحوي) لأجل الإفادة من الفرص ومواجهة التحديات الناجمة عنه.
      2. الحدّ من اعتماد البلاد علي الدول الاخري في مجالات تقنية أستخدامات الفضاء السبراني وتوابعه.
      3. إضفاء الجاذبيّة وإثراء المحتوي والخدمات المحلية (الخاصة بالفضاء السبراني) لتلبية الحد الاقصي من الاحتياجات المحليّة.
      4. الاهتمام بالتعليم العام والتأصيل الثقافي للإتقاء بالثقافة الإنترنتية، وزيادة الوعي العام بمخاطر الفضاء السبراني (الإلكتروني) وتحفيز الناس لمواجهة أخطاره في الحياة الفردية والاجتماعية.
      5. تفضيل المحتوي علي البني التحتية والأطر وخدمات الإنترنت والاستثمار العالي والمستمر في مجال الإنتاج الواسع النطاق والمولّد للمحتوي المغري والقائم علي مبادئ الإسلام المحمدي الخالص وخطاب الثورة الإسلامية.
      6. تفعيل المشاركة القصوي للقوي والمجاميع الشعبيّة الملتزمة في اجواء تنافسية لغرض الاستغلال الأمثل للفرص المتاحة.
      7. الحضور والتواجد المبدع للجمهورية الإسلامية الايرانيّة في الفضاء السبراني في مجالي المعدات والبرمجيات، خاصة فيما ليخص ابتكار خدمات حديثه وقوية وجذابة.
      8. تنظيم عمليّة تبادل المعلومات مع الشبكة العالميّة.
      9. العمل علي توفير الاشتراطات اللازمة لتحقيق أقصي مستويات الأمن والسلامة للأفراد والنظام وكافة الفاعلين في الفضاء السبراني للبلاد.
      10. الأخذ بنظر الاعتبار ظروف الصراع الثقافي ومايترتب عليه من ترسيخ المعنويّات الجهادية والإرتقاء بمستوي التفاعل والتآزر بين كافة الأجهزة والقوي الشعبية علي أعلي مستويات التنسيق و التناغي والانسجام.
      11. تحقيق الاستعداد اللازم علي أعلي المستويات لصون وحماية البني التحتية الحيوية من الهجمات الانترنتيّة والدفاع المناسب ضد أي هجوم سبراني.
      12. الاستغلال الأمثل للفضاء السبراني للتواصل والتعاون الهادف والواسع النطاق مع الأمم ولاسيما الأمم الإسلامية لترويج خطاب الثورة الإسلامية وترسيخه.
      13. الحضور والمشاركة القويّة والهادفة للنظام في الأوساط والمنظمات العالميّة وتشكيل ائتلافات قويه بمشاركة الامم والدول للحدّ من هيمنة القوي العظمي علي عالم الانترنت وتهيئة الارضيّة العادلة والاخلاقيّة لتسهيل استفادة كافة الأمم والدول من هذه الوسيلة ونيل حقوق الشعب الايراني في هذا المجال.